مقالات ومقابلات

افتتاحية... الغلاء انطقها

لفت انتباهي يوم الأحد 18-07-2021 حديث نسوة : معيلات الأسر وهن أمام محل تجاري لشراء كاسات من زيت الطهي (دلوير) غالي الثمن هذه الأيام نتيجة مضاربات السوق والطلب المتزايد عليه باعتباره المكون الرئيس في الوجبات الغذائية الموريتانية وجبة الغذاء على وجه الخصوص سيما في منطقة كقرية أدياكلي المطلة على النهر السنغالي ذات الثقافة السمكية المتجذرة يفهم من حديثهن أن كل واحدة

بسبب ضعف وغياب وسائل الاتصال والترفيه قرى موريتانية هجر ت أوطانها دون أن تبرح المكان !!!

قد يكون السبق للدول الجوار : (السنغال ، ومالي) - فالسنغال على وجه التحديد في منطقة حوض النهر ومالي على مستوى النهر ووادي - كاركورو في توفير خدمات الاتصالات الثابتة من جهة ومن ثم وجود شبكة الهاتف النقال ( الجوال)فيما بعد من جهة أخرى وكذلك تعدد إذاعاتهم المحلية ذات البرامج الهادفة والتي استطاعت في وقت وجيز من استقطاب ساكنة حوض النهر المتعطشة لوسالوسائل الاتصال و

كيدي ماغا ارتفاع صاروخي للأسعار في ظل نفيها من حكومة :التجار !!!

تشهد السلع والمواد الغذائية الضرورية منذ بعض الوقت في الأسواق الموريتانية ارتفاع صاروخي غير مسبوق مما ثقل كواهل العوائل الهشة في طبعها بسب تلك الزيادات في الأسعار مع تدني الدخول والأوقية في الأن نفسه فارتفاع الأسعار مع الهشاشة لا يقل أهمية وخطر على المواطنين من ارتفاع الإصابات بفيروس كورونا المستجد التي رصدت له الدولة مبالغ مالية معتبرةوضعت تحت تصرف لجنة تسيير صرفت

"سيلبابي " مع هطل الأمطار المحاور الطرقية الجديدة تسقط في أول إختبار!!!

لا يختلف إثنان في أهمية شبكات الطرق الحضرية داخل عواصم الولايات ففي الوقت الذي تجري فيه الأشغال (اللمسات الأخيرة ) في ثاني محور طرقي في عاصمة ولاية كيدي ماغا سيلبابي بعد الانتهاء من المحور الأول الرابط بين الطريق المار من أمام مبنى الولايةشمالا باتجاه الثانوية جنوبا مرورا بجسر مرآب گوري ذلك الجسر الذي قد يتسبب في انزلاقاق وحوادث سير أثناء وبعد المطر بسبب غياب حواج

"سيلبابي" تكريم المندوب الجهوي للأمن الغذائي من طرف مسيري دكاكين أمل (تموين)

نظم أمس السبت 03-07-2021في مقر المكتب الجهوي للأمن الغذائي بسيلبابي حفل تكريم ووداع على شرف المندوب الجهوي السيد محمد ولد محمدو ولد خيري الذي تم تحويله مؤخرا لولاية گورگل يأتي حفل التكريم حسب الجهة المنظمة (المكتب الجهوي لعمال أمل ) "تموين كيدي ماغا" للإشادة بما تميز به المندوب من انضباط وحسن السلوك والمثابرة والجدية والانفتاح مع كافة مسيري دكاكين أمل خلال ا

رغم إرتفاع الإصابات كيدي ماغا خارجة التوزيع فلأي الأسباب؟!

في الأسابيع الأخيرة ارتفعت الإصابات المسجلة بوباء كورونا حيث بلغت يوم أمس الجمعة 02-07-2021 /83 إصابة سجلت العاصمة الموريتانية أنواكشوط وبعض المدن الشمالية من البلاد أكبر نسب منها فيما لم تسجل (تطهر) أي إصابات في ولاية كيدي ماغا خلال فرز عدة نتائج مما يطرح عدة تساؤلات واردة منها على سبيل المثال لأي الأسباب لم تظر ولاية كيدي ماغا ضمن خريطة توزيع الوباء هل هي نتيجة لخل

جمهورية مالي والمآلات الديمقراطية !!!

تتشابه الدول الإفريقية في كثير من الخصائص :الطبيعية والبشرية والسياسية بما في ذلك الارث والتاريخ الاستعماري المشترك .
رحل المستعمر - شكلا - بعد أن ظل جاثما على صدور الشعوب المُسْتٓعٔمٓرة !

"سيلبابي" الوجود الصوري لمندوبية البيئة كان سببا كافيا لتدمير الغطاء النباتي !!!

في الوقت الذي يحتفل فيه العالم (المجد) باليوم العلمي للبئية الذي يصادف 05-06 من كل عام يأن فيه الغطاء النباتي بشقيه (العشبي والشجيري) تحت وطأة الخراب والتدمير في ظل وجودصوري لمندوبية البيئة على مسستوى ولاية كيدي ماغا مما أدى إلى تدمير ممنهج للغطاء النباتي
من المعلوم أن لاية كيدي ماغا تعتبر من أهم الولايات الجنوبية والجنوبية الشرقية من حيث وفرة الغطاء النباتي مما جعل

قصة شاب موريتاني سرقته الجمارك السنغالية داخل حدود بلاده (هوية)!!

في تحدي سافر للسيادة أقدم عناصر من الجمارك السنغالية زوال يوم الخميس 27-05-2021 على سرق مواطن موريتاني يدعى موسى ولد فرجو ينشط في التجارة البينية وذلك عندما كان على وشك إدخال كمية من المواد الغذائية إلى القرية السنغالية التي يقطن بها (قرية گولمي ) لكنه أحس بتحرك للجمار ك مما جعله يتريث بالرغم أنه من بين مجموعةمن التجار الموريتانيين أبرموا اتفاق مع السلطات يدفعون من خ

في سابقة من نوعها الجمارك السنغالية تستولي على بضائع خارج حدودها

أقدم أمس الخميس 27-05-2021 عناصر من الجمارك السنغالية على اختطاف حمولة زورق من البائع لشاب موريتاني يدعى موسى كان قد أفرغها في شبه جزيرة في النهر السينغالي قريبة من قرية أدياكلي التابعة لبلدية كوري من مقاطعة غابو عندما علم أن الجمارك السينغالية مرابطة في الجهة الأخرى (السينغال) غير أن الجمارك أبصروا البضائع من بعيد فما كان منهم إلا أن أبحروا نحوها مع أنها خارج حد وه

Pages

S'abonner à RSS - مقالات ومقابلات